الجزائر.. مسار تصاعدي لاحتياطي العملة الصعبة

من المتوقع أن تنتهي السنة المالية الحالية في الجزائر باحتياطي يبلغ 54.6 مليار دولار، وأن يرتفع الاحتياطي إلى نحو 56.5 مليار دولار في سنة 2023.
وحسب صحيفة “الخبر” الجزائرية فمن المتوقع أن حيث يبلغ متوسط سعر النفط الجزائري للسنة الحالية 109 دولار للبرميل.

وأعلن المصرف المركزي الجزائري، أن احتياطي الصرف من النقد الأجنبي بلغ 44.7 مليار دولارا بنهاية سبتمبر 2021، علما أن هذه الاحتياطات لا تشمل الذهب. وكانت احتياطات الجزائر من النقد الأجنبي في نهاية 2020 بلغت نحو 42 مليار دولار، وفق بيانات مصرف الجزائر.
عدة عوامل ساهمت في التحسن، حسب الصحيفة، بينها التراجع الكبير في عجز الميزان التجاري، يضاف إليه تحسن ناتج ميزان المدفوعات.
وتشير توقعات الحكومة في عرض مشروع قانون المالية 2023 إلى تطور مستوى الاحتياطي إلى 59.7 مليار دولار في نهاية 2023، مع توقعات بأن يسجل الميزان التجاري فائضا ايجابيا بـ 17.7 مليار دولار بنهاية العام الجاري، مقابل 1.1 مليار دولار العام الذي سبقه، فضلا عن بلوغ إيرادات المحروقات نحو 49.5 مليار دولار بعد أن قدرت في العام السابق بـ 6، 38 مليار دولار وبلوغ صادرات السلع بنهاية العام الجاري 56.5 مليار دولار، منها صادرات خارج المحروقات بنحو 7 مليار دولار.
وأظهرت توقعات الحكومة في مشروع قانون المالية 2023، أن ميزان المدفوعات سجل فائضا بـ 11.3 مليار دولار، (6.3 في المئة من الناتج الداخلي) وهو مستوى لم يتم تحقيقه منذ سنة 2014.

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *