“جاء متأخرا”.. السوداني يعلق على قرار اقالة محافظ البنك المركزي

علق عضو مجلس النواب، محمد سعدون السوداني، اليوم الاثنين، على قرار اقالة محافظ البنك المركزي مصطفى مخيف، وفيما عد تعامل الأخير مع ازمة الدولار جرى بصورة غير “مهنية”، رجح تعرض مخيف لضغوط دولية دفع ثمنها المواطن العراقي.

وقال السوداني في حديث صحفي إن “قرار اقالة محافظ البنك المركزي كان يفترض أن يتخذ منذ فترة طويلة باعتبار هناك عوامل ومشاكل كثيرة تسببت بارتفاع أسعار صرف الدولار ومحافظ البنك هو أحدها”.

وأضاف، أن “تعامل المحافظ مع أزمة الدولار كان غير مهنياً وغير شفافاً وربما خضع لضغوط دولية مورست عليه وأتخذ هذه السياسة التي ادت الى ارتفاع الأسعار”، لافتا الى أن “هذه السياسة دفع ثمنها الشعب العراقي نتيجة لارتفاع أسعار السوق والمواد الغذائية”.

وأوضح عضو مجلس النواب أن “قرار الإقالة اجراء سليم جدا وكان يفترض أن يتخذ من فترة طويلة”، مبينا أننا “نحتاج محافظ للبنك المركزي يستطيع إدارة الازمة بطريقة مهنية، ويتمكن من ان يستعيد الدينار العراقي قوته ويخفف في نفس الوقت سعر الدولار”.

وفي وقت سابق من اليوم، قرار رئيس مجلس الوزراء، محمد شياع السوداني إقالة محافظ البنك المركزي مصطفى غالب مخيف بناء على رغبته وتعيين علي العلاق بدلاً عنه بالوكالة.

وبعد قرار الإقالة شهدت أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية انخفاضا ملحوظاً وسط تساؤلات سياسية وشعبية عن علاقة قرار اقالة مخيف باسعار الدولار.ا

اخبار ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *