مال وأعمال

تحذيرات سياسية من دفع العراق إلى بوصلة “الحنطة الاميركية”

حذر القيادي في تحالف الفتح صادق جعفر، اليوم الجمعة، من دفع العراق الى بوصلة الحنطة الامريكية بشكل كامل، فيما اشار الى 5 مخاطر بملف الحنطة.

وقال جعفر  في حديث صحفي إن”الولايات الامريكية تضغط من خلال سفيرتها ببغداد لدفع العراق بان يعتمد بشكل شبه كامل على صادرات الحنطة الامريكية في سد الفجوة بين الانتاج والاحتياج الفعلي لتامين مادة الطحين في مفردات البطاقة التموينية”.

واضاف، أن “دفع العراق بشكل شبه كامل صوب البوصلة الامريكية في ملف الحنطة يحمل في طياته 5 مخاطر في آن واحد ابرزها امكانية استخدام ورقة الامن الغذائي في الضغط كما حصل في ملف الدولار ناهيك عن انه يمثل سياسة احتكار المتضرر الاكبر منها هي بغداد بشكل مباشر بالاضافة الى ان يضعف الية التنويع والمناورة في الاستيراد وفق مبداً الاسعار والجودة”.

واشار الى “ضرورة ان يكون استيراد الحنطة خاضع لمعايير الاسعار والجودة بعيدا عن الصراعات الدولية”، مؤكداً “خطورة الامتثال للضغوط الامريكية في تحديد بوصلة العراق في استيراد الحنطة”.

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة التجارة، عن وجود خزين من مادة الحنطة، يتجاوز المليون طن.

وقدر انتاج الحنطة في العراق في الموسم الشتوي (2021) بنحو 4234 الف طن، بانخفاض قدرت نسبته (32.1%) عن انتاج سنة (2020) والذي قدر وقتها بنحو 6238 ألف طن.

مطلع شهر نيسان الجاري، أصدرت الحكومة العراقية قراراً بمنع استيراد القمح عبر المنافذ الحدودية للعراق واقليم كردستان، بغرض تصريف الانتاج المحلي من المادة.

من جهته،  أكد رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني، في وقت سابق، حرصه على دعم الفلاحين والمزارعين، فيما أشار إلى أن دعم الزراعة وتنشيط الصناعة بقطاعيها الحكومي والخاص، سيرفد الاقتصاد العراقي بمقوّمات النهوض، بدلاً من الاعتماد على الاقتصاد الأحادي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى