ثقافة وفنون

إحتفال رأس السنة الجديدة.. اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي تكرّم العمّال في حفل خاص ومميز

تنظّم اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي مبادرة ترفيهية مميزة إحتفالاً برأس السنة الجديدة في 31 ديسمبر 2023 ضمن إطار عملها الدؤوب لتعزيز المسؤوليات المجتمعية.
الحفل المخصص للعمّال القاطنين في السكنات العمالية يسلّط الضوء على الاهتمام الكبير الذي توليه اللجنة لبناء جسور التواصل مع مختلف فئات المجتمع ويؤكد على موقع دبي المتنامي كأفضل مدن العالم للعيش والعمل.
ولقد اختارت اللجنة هذا العام ثلاث مناطق مختلفة للاحتفال وهي منطقة جبل علي، منطقة القوز الصناعية ومنطقة المحيصنة وذلك لتوسعة نطاق الإحتفال نظراً للإقبال الكبير والصدى الإيجابي الذي خلفته إحتفاليات الأعوام السابقة.
وفي حديث له عن استعدادات اللجنة لهذا الحدث الكبير، اكّد السيد عبدالله لشكري، امين عام اللجنة الدائمة لشؤون العمال في امارة دبي أن : “اللجنة تشدد على تكريم العمّال وإبراز دورهم الجوهري في مسيرة التنمية والازدهار، ومشاركتهم احتفالات رأس السنة بطريقة تكون الاقرب الى تقاليدهم واحتفالاتهم، لافتاً إلى أن هذه الاحتفالات من شأنها تعزيز الثقة إلى حد كبير بين اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي وبين العمّال الذين يشكّلون جزءاً لا يتجزأ من المجتمع بل هم من أساسات المجتمع”.
وتتميّز إحتفالات رأس السنة بحزمة من الأنشطة الترفيهية والعروض الموسيقية التراثية للعمال، تقدمها فرق استعراضية من باكستان وبنغلادش والهند وغيرها من الدول.
وللإعراب عن تقديرها تنظّم اللجنة الدائمة لشؤون العمال في دبي خلال الاحتفال مسابقات وتقدم جوائز عديدة من بينها هواتف ذكية، وقد خصّت هذا العام بمفاجأة كبرى هي عبارة عن سحب على ثلاث سيارات في مناطق الاحتفالات الرئيسية الثلاث.
واضاف السيد لشكري ان : “اللجنة تعمل لتثبيت هذا التواصل مع فئات مختلفة من المجتمع بما يساهم في مواكبة التغيرات والتطورات وتهيئة حلول استباقية لجميع الاحوال التي قد تتعرض لها هذه الفئة الكبيرة في المجتمع. من واجبنا كذلك إظهار الامتنان والشكر والعرفان لهذه الفئة على دورها الذي لا يخفى على احد، لهذا تحرص اللجنة الدائمة لشؤون العمال في إمارة دبي على إيصال رسائل الشكر والتقدير للفئة العمالية عن طريق إشراكهم في جميع المناسبات المجتمعية”.
يُذكر بأن اللجنة تنظّم عروضاً ونشاطات ثقافية وترفيهية منوعة منها لوحة رقص كاثاك للرقص الهندي الكلاسيكي التقليدي، وعرض مجموعة الرقص الباكستانية المعاصرة التي تؤدي مزيجاً من أشكال الرقص الحديثة والتقليدية.

Ammar Alsamer

رئيس مؤسسة الخطى للثقافة والإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى