الشأن العراقي

البنداوي: حكومة الكاظمي كانت وراء ازمة الدولار وتكتمت على إجراءات الفيدرالي

اكد النائب عن الاطار التنسيقي علي البنداوي، ان حكومة الكاظمي قد تكتمت على إجراءات البنك الفيدرالي الأميركي رغم اشعارها بتنفيذ قراراته بالعمل بنظام المنصة الالكترونية ابتداء من العام الجاري، وهو ماتسبب بارتفاع سعر الصرف ودخول البلاد بأزمة دفعت الحكومة الحالية لتحمل اعبائها.
وقال البنداوي في حديث صحفي ان “حكومة الكاظمي تسببت في حالة الارباك التي حصلت في السوق قبل أيام والتي ارتفع على اثرها سعر صرف الدولار الى مستويات كبيرة، حيث لم تثقف للمنصة الالكترونية لشراء العملة على الرغم من تبليغها بهذا الاجراء من قبل البنك الفيدرالي الأميركي بالعمل بهذا النظام ابتداءً من الثاني من كانون الثاني للعام الجاري”.
وأضاف ان “الحكومة السابقة قد حصلت على الاشعار بعمل نظام المنصة ولكنها لم تبلغ الشركات ورجال الاعمال بهذا الاجراء، بل عملت على التكتم إزاء هذا الامر، ما ولد من حالة لعدم الاستقرار في أسعار العملة الأجنبية”.
وبين ان “الحكومة الحالية تحملت أخطاء الحكومة السابقة وعدم الإبلاغ بنظام المنصة المفروض من البنك الفيدرالي، ماجعلها تتحمل أعباء إضافية اتخذت على اثرها قرارات تصب في صالح العملة وتضمن تخفيض الدولار واعادته الى حالة الاستقرار، رغم المضاربات الكبيرة التي تسببت بارتفاع قيمة الدولار”.

Alkhutaa News

وكالة عراقية إخبارية مستقلة شاملة مملوكة إلى «مؤسسة الخطى للثقافة والإعلام» غير التجارية. معتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1933

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى