العربية والعالمية

“حزب الله” لإسرائيل: إذا أردتم حربا واسعة فسنذهب بها للنهاية وحضرنا لكم ما لم تتوهموه بيوم من الأيام

وجه رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” في البرلمان اللبناني (حزب الله) النائب محمد رعد، رسالة إلى تل أبيب، مؤكدا أن الحزب “حضر لهم ما لم يتوهموه في يوم من الأيام”.
وفي كلمة له باحتفال تكريمي أقامه “حزب الله” لـ”الشهيد على طريق القدس إبراهيم عفيف فحص” في بلدة جبشيت، قال محمد رعد: “إننا الآن نشهد السقوط التنازلي للعدو الإسرائيلي على الرغم من الحماية الدولية لمشروعه ولكيانه، لكنه يسير في مسار تنازلي و”يخبِط خَبط عَشواء” ولم تعد لديه خطة لتنفيذ أهداف مرسومة وواضحة”.

وأضاف رعد: “العدو رفع السقف عاليا في بداية عدوانه وتعثر في تحقيق أهدافه وشُلت يداه عن أن يواصل بالوتيرة التصاعدية التي أرادها، وفُرض عليه نتيجة مواجهة المقاومين لطغيانه ولعدوانه أن يتعثر وأن يطيش وأن يقلق وأن تنتابه الحيرة في أي مسار يسلك وفي أي بديل يعتمد، لذلك هو يلجأ إلى التهويل الآن”.

وأردف: “العدو يخفف من وتيرة العدوان التصعيدية في غزة وينسحب من المدن ويحاول أن يُطوق القطاع ويشن عمليات موضعية يخطط لها فيما بعد، علما أنه لا يريد وقف إطلاق النار ويريد أن يواصل القتال لكن دون أن يحرج حلفاءه ورعاته الدوليين”.

واستطرد محمد رعد: “بعض الوفود الأوروبية قيل لها..”لقد أخرجتم اليهود من بلادكم لكي تحموا مجتمعكم”، ونحن نقول لهم إن من حقّنا أن نحمي مجتمعنا أيضا”.

وتابع رعد: “العدو الإسرائيلي يهول علينا بتوسعة نطاق الحرب وبالتهديد بأنه سيشنّ حربا واسعة وسيلجأ إلى الخيار العسكري، إذا لم تنفع السبل السياسية في تحقيق أهدافه ومآربه ومطالبه ومزاعمه وأوهامه التي يريد من خلالها أن يُهجر أبناء الجنوب، وتأتي الوفود لتقنعنا بأنه يجب أن لا ندع فُرصة لتوسع نطاق الحرب”، مردفا: “إننا لا نريد توسع نطاق الحرب لكن نريد أن يتوقف العدوان..لا أحد يبحث معنا في أي أمر يتصل بساحتنا اللبنانية قبل أن يوقف العدو عدوانه”،

وتساءل رعد: “إذا لم تستطيعوا أن تمونوا على الإسرائيلي بأن يوقف عدوانه على غزة، فلماذا تأتون إلينا؟ وبماذا تضمنون لنا ما نقوله لكم وما نُطالبكم به؟”

وختم رئيس كتلة الوفاء للمقاومة قائلا: “إذا أردتم حربا واسعة تعتدون فيها على بلادنا، فسنذهب فيها إلى النهاية ونحن لا نخاف تهديدكم ولا قصفكم ولا عدوانيتكم، وقد حضرنا لكم ما لم تتوهموه في يومٍ من الأيام”.

وقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيايمن نتنياهو اليوم الاثنين إنهم ‏”سيبذلون كل ما في وسعهن لاستعادة الأمن في المنطقة الشمالية”، لافتا إلى أنه “سيفعلون كل ما يلزم” من أجل ذلك.

هذا وشدد وزير الدفاع الإسرائيلي يوآف غالانت على أن إسرائيل لا تخشى الحرب مع “حزب الله” في لبنان، محذرا من أن الدمار في غزة يمكن “نسخه ولصقه” في بيروت.

وأعلن “حزب الله” اللبناني اليوم الاثنين استهدافه لجنود ومواقع إسرائيلية بحذاء الجنوب اللبناني، مؤكدا تحقيق إصابات مباشرة فيها.

في حين أفادت صحيفة “واشنطن بوست” بأن الولايات المتحدة قلقة من حديث إسرائيل عن توسيع الحرب لتشمل لبنان.

هذا وأكد نعيم قاسم، نائب أمين عام “حزب الله” اللبناني حسن نصر الله أن جبهة لبنان مع إسرائيل “ردة فعل”، موضحا أنه “لا مجال للحديث عن إيقاف الحرب الدفاعية لأنها نتيجة الحرب على غزة”.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلية “كان” بوجود تقديرات إسرائيلية حول أنه إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق لإبعاد “حزب الله” عن حدود لبنان، فقد يؤدي ذلك إلى “حرب محدودة” بين الجانبين.

وتشهد الحدود الإسرائيلية اللبنانية تصاعدا في تبادل القصف خاصة بين الجيش الإسرائيلي وحزب الله، منذ اندلاع الحرب بين إسرائيل وحماس في 7 أكتوبر، ما يثير مخاوف من توسع رقعة النزاع.

وحذرت إسرائيل من أنها ستكثف عملها العسكري ما لم ينسحب مقاتلو حزب الله من الحدود.

Alkhutaa News

وكالة عراقية إخبارية مستقلة شاملة مملوكة إلى «مؤسسة الخطى للثقافة والإعلام» غير التجارية. معتمدة في نقابة الصحفيين العراقيين بالرقم 1933

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى