العربية والعالمية

إعادة مارشال كوري شمالي إلى منصبه بعد إقالته

ذكرت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية اليوم الأحد أن المارشال باك جونغ تشون، الذي أقيل في وقت سابق من هذا العام، عاد إلى ثاني أعلى منصب عسكري في البلاد بعد الزعيم كيم جونغ أون.

وتم تعيين باك نائبا لرئيس اللجنة العسكرية المركزية لحزب العمال الكوري في تعديلات كشف عنها الاجتماع العام للجنة المركزية للحزب والذي استمر 5 أيام وانتهى أمس السبت، وفقا لوكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية.

وقد تم عزل باك من منصبه في الأول من يناير هذا العام، لكنه عاد إلى الظهور في أغسطس عندما زار مصنعا للذخيرة مع الزعيم كيم، الذي يرأس اللجنة العسكرية المركزية.

وكان باك يرأس في ذلك الوقت القيادة السياسية العسكرية للحزب.

وفي إطار التعديلات التي أجريت في الحزب، تم تعيين باك أيضا عضوا في المكتب السياسي وأمينا للجنة المركزية.

وقد أصبح باك، قائد المدفعية السابق، رئيسا لهيئة الأركان العامة في سبتمبر 2019. وتمت ترقيته إلى نائب مارشال في مايو 2020، وإلى رتبته الحالية في أكتوبر من ذلك العام.

Ammar Alsamer

رئيس مؤسسة الخطى للثقافة والإعلام

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى